الثلاثاء، 3 أبريل 2018

فضيلة الشيخ عبدالرحمن موسى السيد





فضيلة الشيخ /عبدالرحمن موسى السيد
هو الشيخ عبدالرحمن موسى السيد موسى من مواليد 1919 م 
أحد الشخصيات البارزة لعائلة آل اعمر بالمساعيد الشرقية  توفى الى رحمه الله فى عام 2003 تقريبا كان عمره 84 سنة
درس فى طنطا وحصل على شهادة من معهد طنطا للقراءات وكان يقرأ القرآن 
ب القراءة السبع ب الظافه الى 3 المساني كان نابغة فى القرآن كما كان له صوت شجي ما أجمله كان محب للخير
وهو كان كبير عائلته فى المساعيد الشرقية وكان محبون جدا

لذلك تم اختيارة من اعمامه على ان يكون قائد ومرشد لهم مع أنه كان أصغر منهم وكانت له سمعة طيبة من أجمل صفاته الحق الحق عنده و لو على أخيه لا يعرف غير كلمة الحق مهما كان الشخص قريب منه ولوكان احد اقربائه ايضا لا ينافق أحد .
تعرفه عائلات كتير على مستوى العسيرات وليس فقط المساعيد وكانت له المشورات فى فض النزاعات والخلافات التى تنشأ ومن اقواله حين يؤتى إليه لفض احد النزاعات كان يقول ألا يوجد عمدة لماذا لم تذهبون إلى العمدة هو من تذهبوا له كانوا يقولون له لا لا نحن نريد الشيخ عبدالرحمن لان نعرف أنه يحكم بكتاب الله وازى حكم خلاص لا يكون اى اعتراض على حكم الشيخ اناس كتير ومن المساعيد الغربية اجو له كى يكون عمدة ومن قبلهم كان مأمور قسم العسيرات طلب بل حاول ان يرغمه ان يكون عمدة لكنه رفض وقال انا الناس تاتي الى على انى الشيخ عبدالرحمن لكن لو انى عمدة فإنهم يأتون الى العمدة وليس للشيخ ع
رحم الله الشيخ وأدخله فسيح جناتة
دى المعلومات التي استطعت ان اتحصل عليها لو حد عنده اضافة يتركها فى تعليق علشان نعدل وضعها فيما نعده باذن الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق